كلمة عميد الكلية المحترم

 

ان تخصص علوم الحاسوب يعد الشريان الذي يغذي العلوم الاخرى من ناحية تهيئة المواد البرمجية الاساسية الداعمة لتلك العلوم و اسنادها للحصول على النتائج الدقيقة وبزمن اقل بكثير مما لو قام الانسان بحسابها يدويا ومن جهة اخرى فان التطور المتسارع في بناء نظم استرجاع المعلومات والبحث الشبكي والتطبيقات البرمجية الخاصة بالجانب الاكاديمي أدى الى دعم الباحثين في ايجاد اقصر السبل في البحث العلمي عن المعلومة و التقصي حولها.

 من ناحية اخرى ، تعد تكنولوجيا المعلومات و خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، العصب الرئيسي في تطوير التعليم من الطرق التقليدية الى التعليم الحديث الذي يدمج بين الطرق التقليدية و الحديثة التي تستند الى استخدام برمجيات ومنصات التعليم الالكتروني. و حيث ان وطننا الحبيب يعد من الدول حديثة العهد نسبيا على تطوير و استخدام هذه التقنيات ، لذلك صار ملحا التوجه الى بناء اجيال تتمتع بمهارات برمجية بشتى المجالات من خلال تبني منهج قائم على اعتماد نوعية المناهج العلمية و استخدام الطرق الحديثة التي تواكب سوق العمل. اضافة الى السعي لايجاد الحلول النوعية للمشاكل البرمجية التي تواجه عمل المصانع و الشركات و المؤسسات الحكومية و غير الحكومية.

تسعى كلية علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في جامعة كربلاء الى ابرام مذكرات تفاهم مع الجامعات العالمية الرصينة و خاصة تلك التي لها السمعة بمجال علوم الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات على ان تتمخض عن هذه المذكرات برامج تنفيذية عدة منها برامج توأمة, ابتعاث, اقامة مؤتمرات علمية و اطلاق مجلات تخصصية في مجال تخصص الكلية. كما تتبنى الكلية خطة لدعم الدراسات العليا في قسم علوم الحاسوب من ناحية المنهج الدراسي و مشاريع التخرج بحيث تكون هذه المشاريع لها الاثر في خدمة المجتمع والمؤسسات المختلفة . ندعو الله تعالى ان يوفق كادر الكلية التدريسي و الاداري و الفني لما فيه الخير و الصلاح لطلبتنا الاعزاء خدمة لجامعتنا العزيزة و مدينتنا الحبيبة و وطننا المعطاء وفق الخطط المرسومة لذلك و الله ولي التوفيق.

أ.م.د. أحمد عبدالهادي أحمد